تفاصيل الخبر

هيئة القوى العاملة بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة تعيد ضحيتي اتجار بالاشخاص

20-Feb-2016
هيئة القوى العاملة بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة تعيد ضحيتي اتجار بالاشخاص

حققت الهيئة العامة للقوى العاملة ممثلة في مركز ايواء العمالة الوافدة بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة انجازا تمثل في اعادة ضحيتي اتجار بالاشخاص تعرضتا له في بلديهما عن طريق العودة الطوعية.
اعلن ذلك نائب المدير العام لحماية القوى العاملة في الهيئة العامة للقوى العاملة عبد الله المطوطح موضحا في تصريح صحافي انه وبتوجيهات وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح تمكن مركز ايواء العمالة الوافدة بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة من تنفيذ اول عملية للعودة الطوعية واعادة الادماج لضحيتي اتجار بالاشخاص بما يتوافق مع المعايير الدولية لحماية ضحايا الاتجار بالبشر .
وذكر ان هذا الانجاز ياتي ضمن جهود دولة الكويت المتواصلة في مكافحة الجرائم التي تحط من الكرامة الانسانية وتطبيقا لنهج بروتوكول باليرمو المتعلق بمنع وقمع ومعاقبة الاتجار بالاشخاص وبخاصة النساء والاطفال المكمل لاتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية والذي صادقت عليه دولة الكويت حيث تعد عملية العودة الطوعية واعادة الادماج افضل الطرق للتعامل وحماية ضحايا الاتجار بالاشخاص .
ولفت الى انه تم الاخذ بعين الاعتبار عند تطبيق عملية العودة الطوعية كافة المعايير الدولية لحماية ضحايا الاتجار بالاشخاص وتوفير افضل حماية لهم والتنسيق مع مكتب المنظمة الدولية للهجرة في البلد الام للضحايا مشيرا الى ان عملية العودة الطوعية تضمنت تقييم خطر ماقبل العودة لضحايا الاتجار بالاشخاص في مجتمعاتهم الام واجراء الفحوصات الطبية للتاكد من قدرتهم على السفر وتوفير تذاكر عودة وتقديم المساعدة طوال خط الرحلة وتخصيص مبلغ الف وخمسمائة دولار وذلك لنشاط اعادة الادماج والذي يمكن ان يتضمن مشروع متناهي الصغر او اكمال التعليم او اي احتياجات اساسية اخرى لضحية الاتجار وذلك بتكلفة تحملها صندوق الطواريء التابع للمنظمة الدولية للهجرة .